دراسات

  • نظرة فاحصة … ثغرات الناتج المحلي الإجمالي وبدائله

    يعتبر الناتج المحلي الإجمالي مؤشرا اقتصاديا مفيدا للغاية، وقد اكتسب في العقود الأخيرة أهمية كبيرة. في الواقع، يطرح الناتج المحلي…

    أكمل القراءة »
  • كوفيد -19 : 97 بالمائة من المصحات الخاصة لم تعد قادرة على تغطية تكاليف الاستغلال

    كشفت نتائج دراسة قامت بها “التونسية للصحة” وهي هيكل يجمع مؤسسات تونسية ناشطة في سلاسل القيمة لقطاع الصحة، حول تأثيرات…

    أكمل القراءة »
  • مشروع مبادرة لإعادة هيكلة مسالك التوزيع لمواد الاختصاص

      بقلم : النوري الجبالي تعتبر تونس الاولى عربيا في عدد المدخنين و نسبة التدخين طبقا للتقرير الأخير للمنظمة العالمية للصحة الصادر…

    أكمل القراءة »
  • الاقتصاد الاجتماعي والتضامني … الحلقة المفقودة في المنوال الاقتصادي لتونس ما بعد الثورة

    ملخص: وضعت أزمة الكورونا التي يعيشها العالم هذه الأيام، العلاقة بين الدولة والمجتمع على محك الاختبار، فحسن إدارة الأزمة عادة…

    أكمل القراءة »
  • البنوك المركزية والأزمة القادمة.. كيف نتصدى للهبوط الاقتصادي العالمي (1-4)

    يسيطر الاتجاه الهابط على الوضع الاقتصادي حول العالم في الوقت الراهن، لكن كيف يمكن أن تتعامل البنوك المركزية مع تلك…

    أكمل القراءة »
  • عين الخبير: التهرب الجبائي.. الداء الذي ينخر اقتصادنا

    تعرف بلادنا منذ سنوات احدى اصعب الازمات الاقتصادية منذ الاستقلال ـ فالى جانب تآكل نمط التنمية الذي وضعته بلادنا منذ  بداية السبعينات والذي ارتكز على توازن بين القطاعات المتجهة للسوق الداخلية والقطاعات المصدرة ذات الكثافة العمالية العالية فقدازدادت الصعوبات الاقتصادية حدة اثر الثورة بفعل الاضطرابات السياسية والامنية والاجتماعية وتصاعد الارهاب ـالتقت كل هذه العوامل وادت الى الازمة الاقتصادية التي نعيشها منذ سنوات والتي لم نقدر على تجاوزها. ولئن تعددت مظاهر هذه الازمة من هشاشة النمو وتصاعد البطالة وتراجع الاستثمار فان ازمة المالية العمومية اختزلت حدة هذه  الازمة وعمقها. وازمة المالية العمومية هي نتاج النمو السريع لمصاريف الدولة وبقاء المداخيل في مستويات اقل تطورا مما نتج  عنه عجزكبير للميزانية وتطور كبير للمديونية لمجابهته. وقد اشارت عديد الدراسات الى ان التهرب الجبائي والاقتصاد الموازي هما من اسباب هذا النمو المحدود لموارد الدولة وعجزها  عن مواجهة التزاماتها. وقد اشارت هذه الدراسات الى ان تحسين استخلاص الاداءات وايقاف التهرب الجبائي سيساهمان بصورة كبيرةفي تخفيف حدة ازمة المالية العمومية. وفي هذا الاطار نريد الاشارة الى دراسة هامة صدرت منذ ايام وقام بها الاستاذان محمد الهدار ومصطفى بوزيان في اطار انشطة جمعية الاقتصاديين التونسيين بعنوان  «Ancrage de la justice fiscale» وتعتبر هذه الدراسة في رأيي من اهم الدراسات التي تمانجازها في السنوات الاخيرة حول التهرب الجبائي في بلادنا ـ  ففي دراسة علمية دقيقة ومن خلال المعطيات الرسمية توصل الباحثان الى تحديد مستوى التهرب الجبائي في بلادنا ـ ففي  سنة 2015 قدرت الدراسة مستوى التهرب على الاداء بين 1.8 و2.5 مليار دينار ـكما قدرت هذه الدراسة مستوى التهرب في دفع الاداء على القيمة المضافة في نفس السنة بـ1.1 مليار دينار وهكذا نقول ان تقديرات التهرب الجبائي في بلادنا تجاوزت 3 مليار  دينار. وهذا الرقم يعتبر هاما خاصة اذا ما قارناه بالعجز في ميزانية الدولة والتي وصلت الى 4 مليار دينار وهذا يعني ان محاربة التهرب  الجبائي كان يمكن ان توفر لنا %75 من عجز الموازنة. هذه الدراسة الهامة وهذه الارقام تشير الى اهمية التهرب الجبائي في بلادنا وضرورة التصدي له بكل جدية من اجل الخروج من  أزمة المالية العمومية. د. حكيم بن حمودة …

    أكمل القراءة »
  • تحديات الإقتصاد التونسي في سياق المرحلة الانتقالية (2011-2017)

                    صحيح أن الاقتصاد التونسي يتميز بالتنوع، كما تمتاز تونس بكونها مطلة على…

    أكمل القراءة »
  • تحديات الاقتصاد التونسي في سياق المرحلة الانتقالية (2011-2017)

      صحيح أن الاقتصاد التونسي يتميز بالتنوع، كما تمتاز تونس بكونها مطلة على البحر الأبيض المتوسط وتتوسط بين القارتين الإفريقية…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى