غير مصنف

نابل: تحسن المؤشرات السياحية خلال الفترة الأخيرة وعودة الأسواق التقليدية

سجّل القطاع السياحي بمنطقتي نابل والحمامات خلال الفترة الأخيرة تحسّنا تدريجيا حيث بلغ عدد السياح الوافدين منذ بداية السنة وإلى غاية 20 أفريل الجاري 86005 سائحا مقابل 37492 سائحا خلال نفس الفترة من السنة الفارطة أي بزيادة تفوق 129 بالمائة، وفق ما أفاد به، اليوم السبت، المندوب الجهوي للسياحة بنابل وحيد بن فرج.

وبيّن المصدر ذاته، في تصريح لـ(وات)، أن الجهة شهدت خلال نفس الفترة المذكورة تطوّرا في عدد الليالي المقضاة بنسبة تفوق 150 بالمائة حيث قدرت بـ 204 آلاف ليلة مقابل 75 ألف ليلة.
وبيّن أن الموسم السياحي القادم سيكون واعدا بعد حالة الركود التي عاشها القطاع بفعل تداعيات فيروس « كورونا »، مضيفا انه من المؤمل خلال هذا الموسم بلوغ بين 50 و60 بالمائة من الارقام المسجلة خلال سنة 2019.

وأشار، في هذا السياق، الى عودة عديد الأسواق التقليدية منها بالخصوص الفرنسية، والبريطانية، والإيطالية، والألمانية، بالإضافة الى السياحة الداخلية التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق مؤشرات إيجابية خلال الفترة الأخيرة.
وبخصوص الترويج لتونس كوجهة سياحية ومزيد استقطاب السياح، أبرز المصدر ذاته انه تم استقبال عديد الوفود من اعلاميين ومتعهدي رحلات لزيارة المناطق السياحية والاطلاع على مدى جاهزية المؤسسات السياحة على كافة المستويات والاستعداد لعودة النشاط السياحي.

وتحدّث عن الاستعدادات للموسم السياحي من خلال العناية بمحيط المؤسسات السياحية وذلك بالتنسيق مع الأطراف المعنية، لافتا إلى الشروع بعد عيد الفطر في تنفيذ برنامج تدخل لنظافة المسالك والقضاء على النقاط السوداء، وذلك في إطار حملات جهوية للعناية بالبيئة.

وأبرز ان مصالح المندوبية الجهوية للسياحة تواصل عمليات مراقبة المؤسسات السياحية بالجهة ومنها 10 نزل فتحت بعد الغلق الموسمي للتثبت من جاهزيتها لاستقبال السياح، مع التركيز على جودة الخدمات، ومنظومة التأمين الذاتي، والسلامة داخل المؤسسات السياحية.

الرابط:اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى