البلاديوممعادن

البلاديوم يوسع خسائره … والذهب لأدنى مستوى في أسبوعين

تونس الاقتصادية
    هوى البلاديوم بأكثر من سبعة في المائة الخميس الفارط موسعا خسائره الحادة التي مني بها في الجلسة السابقة بفعل مخاوف من أن تباطؤا اقتصاديا قد يقوض الطلب على المعدن الذي يستخدم في محفزات تنقية العادم بمحركات السيارات.

وتراجع الذهب أكثر من 1 في المائة إلى أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين مع صعود الدولار.

وعند أدنى مستوى له في الجلسة، هبط البلاديوم في المعاملات الفورية 7.4 بالمائة إلى 1331.09 دولار للأوقية (الأونصة) وهو أضعف مستوى له منذ التاسع والعشرين من يناير، قبل أن يقلص خسائره إلى 6.6 بالمائة عند 1348.50 دولار للأوقية في نهاية جلسة التداول.

وسجل البلاديوم أكبر خسارة ليوم واحد من حيث النسبة المائوية في أكثر من عامين في الجلسة السابقة عندما هبطت الأسعار 6.3 بالمائة مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح.

وخسر البلاديوم أكثر من 250 دولارا منذ أن سجل أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1620.52 دولار للأوقية الأسبوع الماضي. ونزل المعدن الأربعاء عن متوسطه المتحرك في 55 يوما البالغ نحو 1453 دولارا للأوقية للمرة الأولى منذ أغسطس.

 ويقول محللون، إن تعليقات أدلى بها مارك كوتيفاني الرئيس التنفيذي لأنجلو أميركان، الذي قال إن البلاديوم يشكل “فقاعة”، أدت أيضا إلى عمليات بيع كثيفة في المعدن.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.5 بالمائة إلى 1290.51 دولار للأوقية متراجعا عن المستوى النفسي المهم 1300 دولار.

وهبطت العقود الأميركية للذهب 1.6 بالمائة لتبلغ عند التسوية 1289.80 دولار للأوقية.

وحذت المعادن النفيسة الأخرى حذو البلاديوم، مع انخفاض البلاتين حوالي واحد بالمائة إلى 839.75 دولار للأوقية في حين هبطت الفضة 2.1 بالمائة إلى 14.97 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى